خارج النص

إحسائي في نيويورك

(١)

بالأمس كانت الأمسية الختامية للشاعر السعودي عبداللطيف بن يوسف . هذا المهندس الشاب الذي نقل ارتجافات السعف و زبد الخليج الى حواضر منهاتن.

كان فعلاً قطب للأمسية دار في فلكه كوكبين، دفء شمس جسيكا، و ضيء قمر أحمد، لو غاب احداهما لا انكسف الاخر او انخسف. فتكاملوا وتناغموا وكأنما القصيدة هي من كتبتهم، وعزفت على أوتارهم، وأطلقت السنتهم.

(٢)

نحن نعلم يقيناً ان حواضرنا وباديتها مترفة بالمبدعين، نابضة بكل فن يخاطب القلب وخفايا النفس، يعبر جسور اللغة ويتجاوز الهويات الصلدة، ونحن بها فخورين بها للغاية.

هنا، في العالم الغربي، يعيشون نفس القولبة الإبداعية. لهم شعراءهم، موسيقيين، أدب ومسرح، مع فارق بسيط، العالم بأسره يلحظ “تحضرهم” بهولاء الأعلام.

وهم هنا يوماً عن يوم يزدادون فخراً، -فهاذا العالم يتحدث عنا، يشغل بِنَا، يلهث خلف تصدرنا، ويدور حول قبلتنا الانسانية-. وهم في ذلك محقين.

وحين يأتي الحديث عن الشرق، فأين نحن من الشرق ! اطلال تكاد تندثر، وافكار بالية خلقتها المكنة الهوليودية منذ فيلم ليالي عربية في مطلع الخمسينات الميلادية من القرن المنصرم ومازالت تتجدد، ومفكرين وأدباء، الحق منهم يخفت صوته، والجائر يملئ الدنيا ضجيجاً عن كم نحن متخلفين، عالة على البشرية، بيئة جدباء لا تنبت الا خطرا على حضارتهم المشعة.

(٣)

لذا كانت الحاجة ماسة لأن نخرج من حياض المحلية، الى المحيط الواسع، لايثبطنا موج كالجبال أن نعبرها من اقصى الأرض لأدناها كما فعل اجدادنا الصالحين، لثبت أننا نملك الباع الكبير الذي يخولنا ليس فقط أن نتصدر المشهد كما قال سمو الأمير خالد الفيصل “مكاننا الطبيعي في الصف الأول من العالم الأول”، بل ونكمل مسيرة العالم الى توليد المزيد من الإبداع .

هنا تأتي جهود مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في برامج الشراكة مع نظراءهم الامريكان بخلق تلك الفرص، يغير أفكار شاخت ويولد لنا في كل لحظة صديقاً جديداً، يرى السعوديين على حقيقتهم، ليضعهم في نفس الصف الأول مع كان من كانوا جالسين فيه.

هنا، نحن بحاجة الى عبداللطيف كل يوم. يأتي بإبتسامة دافئة تصافح حواسهم قبل أن يخاطب عقولهم ، فنحن ايضاً نشرب قهوة سوداء، ونشتاق لأحبابنا، ولا نملك بئر من النفط في ساحات منازلنا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s